غياب عامل اقليم الجديدة و الباشا ينوب عنه في إعطاء انطلاقة بناء المحطة الطرقية

+ = -

لحسن مرزوق

أشرف صباح يوم الأربعاء 9 يناير الجاري، كل من باشا مدينة الجديدة و رئيس المجلس الجماعي للجديدة بنربيعة ، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز المحطة الطرقية الجديدة للجديدة ، المشروع الذي من شأنه أن يساهم في تحسين صورة المدينة وتعزيز موقعها الإستراتيجي.

هذا و سيتم إنجاز المحطة الطرقية الجديدة على بقعة أرضية على مقربة من محطة القطار ، في صفقة تبادل مع صاحب المشروع ، و هي مصممة وفق هندسة معمارية حديثة ، من أجل تدبير جيد لحركة المسافرين و أيضا العربات و السيارات ، كما سيتم أيضا بناء تجهيزات أخرى تستجيب للمعايير الدولية المعمول بها في مجال الأمن والسلامة وجودة الخدمات.
وسيشمل هذا المشروع الذي خصص له وعاء عقاري ، على أرصفة لحافلات نقل المسافرين و مكاتب إدارية و محلات تجارية و فندق يحتوي على عدة غرفة و مطعم و مقهى ، بالإضافة الى مرآب لسيارات الاجرة الصنف الاول و محطة للبنزين بها مطعم و مقهى ، و مرآب مخصص لوقوف السيارات لمدة قصيرة ، وآخر للركن لمدة أطول ، فضلا عن فضاءات للإطعام والانتظار.
سيساهم هذا المشروع في تسهيل حركة المرور و الجولان، و فك الضغط على وسط المدينة ، و أيضا يمكن من التدبير الأمثل لنقل المسافرين مع تقديم أحسن الخدمات، هذا المشروع ويكلف له مبلغا ماليا و مدة إنجازه تتراوح 18 شهرا.
الا ان ما استغرب له الحاضرون و أيضا المواطنين الجديديين هو غياب عامل الإقليم عن هذا الإفتتاح بالإضافة إلى مدير الديوان ، مما يطرح معه عدة تساؤلات : هل كان عامل الإقليم راضيا على إنشاء هذه المحطة بهذا الموقع و التي كثر اللغط عليها و حول صفقة التبادل ؟

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور