قطاع النظافة بأزرو في ذمة الله

+ = -

فهد الزاهر .مجلة24
الفيسبوكيون عن التسيير يؤدي الى خلل خطير في تدبير قطاع النظافة بأزرو رغم تواجد شركة متخصصة تدبر القطاع أين المسؤولين على مراقبة القطاع …؟
يرى العديد من المواطنين في أزرو خاصةً المتتبعين للشأن المحلي أن العقد المبرم بين المجلس البلدي لأزرو وشركة «» ، أبان عن مجموعة من الاختلالات في تدبير قطاع النظافة، ويتمثل الخلل في كون هذه الشركة لا تحترم كناش التحملات وكذا مجموعة الجماعات البيئية التي لا تسهر على مراقبة تطبيق بنود العقد والوقوف على الإختلالات والخروقات المتنوعة التي يعرفها تدبيرالنظافة ، مما يؤدي إلى معاناة الساكنة مع سوء الخدمات. فلماذا لا يتم نشر بنود هذا الكناش للعموم لمعرفة واجب الشركة اتجاه الساكنة؟ أليست الاموال الطائلة التي يتلقونها تأتي من جيوب المواطنين دافعي الضرائب ..؟؟؟
لازالت ساكنة حي القشلة بأزرو تاني من سوء تدبير القطاعات التقليدية البسيطة كقطاع النظافة. ونتيجة اصبح عبارة عن مزبلة كبيرة في الحي بفعل ارادة المسؤل عن القطاع والدي لم يظف اي جديد لقطاع النظافة. فالتغيير الملاحظ هو سياسة شوفوني وشوفو الشاحنات تجول وتصول لكنها متحكم فيها لكي تمر بأحياء وتقصي أحياء اخرى لغاية يفهمها هو وحده. قلة حاويات جمع الازبال و لا وجود للتعاطي الجاد والمسؤول من طرف القائمين عليه
قطاع النظافة في ظاهره متحرك حيوي لكن تسجل للمدبر الجديد وصمة عار وفضيحة من العيار الثقيل يضاف اليها فضيحة الاعتداء على البيئة نتيجة اختيار القائمين على القطاع.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور