وزارة الصحة تحذر من خطورة التسمم بـ”الفاخر”‎‎

nouhaila
مجتمع
آخر تحديث : الثلاثاء 20 يوليو 2021 - 3:33 مساءً
وزارة الصحة تحذر من خطورة التسمم بـ”الفاخر”‎‎

نبهت وزارة الصحة المواطنات والمواطنين إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر خلال استعمال الفحم (الفاخر)، الذي يتسبب في ظهور بعض حالات التسمم بغاز أحادي أوكسيد الكربون الناتج عن الاستعمال الخاطئ خلال إعداد الأطباق المغربية التقليدية المرتبطة بعيد الأضحى.

ولتجنب خطورة هذا القاتل الصامت الذي تكمن خطورته في عدم تمكن الشخص من رصده بالحواس المجردة وانعدام اللون والرائحة والطعم، إضافة إلى كونه لا يسبب أي تهيج في الحلق أو في المسالك التنفسية عند استنشاقه، أكدت الوزارة، في بلاغ لها، توصل Le360 بنسخة منه، أنه يجب على المواطنين اتباع نصائح المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية التابع لها.

ولضمان مرور هذه المناسبة الدينية في ظروف صحية سليمة، نصح المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية التابع لوزارة الصحة، بتجنب استعمال الفحم في الأماكن التي ينقص بها الأوكسجين كالأماكن المغلقة، والتي لا توجد بها تهوية جيدة، واستعماله في المجمر أو الكانون خارج البيت في فضاءات مفتوحة (الشرفات، السطوح، أمام البيت…).

وشددت الوزارة، في بلاغها، على ضرورة الحرص على فتح النوافذ والأبواب لتهوية البيت يوميا قبل إشعال الفحم ووقت الطهي، وإخراجه عند الانتهاء من ذلك، واستبدال مجامر الفحم بالمشواة الكهربائية، خصوصا في الشقق والبيوت الضيقة التي تفتقر إلى تهوية جيدة، وإخراج المجمر أو الكانون المستعمل خارج البيت عند النوم.

من جهة أخرى، نصح المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية بضرورة التدخل السريع لإنقاذ حياة الشخص المسمم، وطلب استشارة طبية عبر الخدمة الهاتفية للمركز الوطني لمحاربة التسمم ولليقظة الدوائية المداومة على مدار 24/24، طيلة أيام الأسبوع عبر الرقم الاقتصادي: 0801000180.

files - majala24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق