النقابة الديمقراطية للثقافة، تشكو تجاوزات واستفزازات رئيسة قسم الموارد البشرية بقطاع الثقافة للوزير الوصي عثمان الفردوس.

bouchaib
ثقافة وفن
آخر تحديث : الثلاثاء 25 مايو 2021 - 9:13 صباحًا
النقابة الديمقراطية للثقافة، تشكو تجاوزات واستفزازات رئيسة قسم الموارد البشرية بقطاع الثقافة للوزير الوصي عثمان الفردوس.

إلى السيد وزير الثقافة والشباب والرياضة

الموضوع: حول تجاوزات رئيسة قسم الموارد البشرية بقطاع الثقافة واستغلال المنصب للدعاية لنقابة معينة.
سلام تام بوجود مولانا الإمام،
وبعد، علاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، وفي سياق التحضير لانتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء الخاصة بقطاع الثقافة برسم سنة 2021، يسعدنا من داخل النقابة الديمقراطية للثقافة، أن نعرب لكم عن بالغ ارتياحنا بخصوص تتبعكم الدؤوب لهذه المرحلة من خلال التعليمات التي تفضلتم بإعطائها مؤخرا للقائمين على الاستحقاقات الرامية إلى التزام الحياد واعتماد مبدأ تساوي الحظوظ في التعامل مع جميع المترشحين؛ وكذا ضمان شروط النـزاهة وتكافؤ الفرص وغيرها من المساعي الحميدة الهادفة إلى حسن سير العملية الانتخابية داخل القطاع .
بمقابل هذه المجهودات الحثيثة، نلاحظ أنه ثمة مطبات تحول دون تحقيق الأهداف المنشودة، وتسعى إلى عرقلة العملية الانتخابية وإزاحتها عن مسارها الديمقراطي والشفاف.
وفي هذا الصدد، يؤسفنا السيد الوزير، أن نبلغكم أننا نسجل بامتعاض وأسف كبيرين، عدم تجاوب رئيسة قسم الموارد البشرية بالقطاع، مع توجيهاتكم وما ترنو إليه مقتضيات الدليل العلمي المنجز من طرف قطاع إصلاح الإدارة والمنظم لهذه العملية، إذ تستغل منصبها الحساس داخل الوزارة وعلاقتها المباشرة مع الموارد البشرية للقطاع عبر ربوع المملكة، للتأثير على إرادة المترشحين والناخبين من الموظفين المستوفين للشروط النظامية لحساب جهة نقابية بعينها لكونها تنتمي إلى هياكلها، وهو ما يعد خرقا سافرا لمبدأ تكافؤ الفرص، وإخلالا بأسس المساواة بين كافة الموظفين المنتمين للقطاع.
إن أفعال المسؤولة المذكورة، غير المقبولة تمس بالجوهر الديمقراطي للاستحقاقات وتُغيِّب أخلاقيات التنافس الشريف، كما تكرس لأسلوب الشطط في استعمال السلطة لخدمة المصالح الخاصة الضيقة.
بقدر ما نحترم الانتماءات النقابية، ولا نتدخل في حرية التموقع النقابي لأي كان من الموظفين، بقدر ما نرفض استغلال الصفة الوظيفية “رئيسة قسم الموارد البشرية”، لخدمة فصيل نقابي معين، عبر الضغط على المترشحات والمترشحين لتغيير مواقفهم واستمالة اختياراتهم، بل أكثر من ذلك وصلت إلى حد التحايل على الإدارة المركزية ولجنة التنظيم والتتبع للانتخابات ممثلي الموظفين في المشاركة في إعداد وحصر لوائح الناخبين بدعوى لاتنتمي إلى أي نقابة، حيث عمدت إلى تسريب لوائح الناخبين والاطلاع عليها قبل صدور منشور وزير الاقتصاد والمالية، إضافة إلى استغلال منصبها من أجل جمع ثلاث جهات في لائحة واحدة رغم أن جهة العيون تتوفر على النصاب القانوني لإحداث لجان خاصة بها كما تعمل على استغلال وسائل الإدارة ومكتبها كرئيسة قسم الموارد البشرية للدعاية لفائدة النقابة المذكورة.
نحن على يقين تام السيد الوزير، أنكم لن تذخروا جهدا فور علمكم بهذه الممارسات المرفوضة التي تضع بالدرجة الأولى سمعة القطاع محط شبهات، في اتخاذ المتعين القانوني من إجراءات وتدابير لوقف هاته التجاوزات، والعمل على ضمان التزيل المحكم والمعلقن لمبدأي النزاهة والحياد حتى يمر هذا الحدث الانتخابي في أفضل الظروف.
لذا، نطلب منكم السيد الوزير، التدخل بغية إعادة الأمور إلى نصابها،حتى يتسنى لنا مواصلة الانخراط التشاركي في مسلسل الإصلاح المؤسساتي و تخليق المرفق العام عبر القطع مع الممارسات الإدارية الفاسدة والمشينة، و تفضل بالتدخل قصد الحد من تسلط واستفزازات السيدة رئيسة قسم الموارد البشرية وفتح تحقيق نزيه في أسلوب تدبير القسم.
نلتمس من سيادتكم إعفاء المعنية بالأمر من قسم الموارد البشرية وإعادة الأمور لنصابها قصد رد الاعتبار لقطاع الثقافة.

وفي انتظار تدخلكم تفضلوا سيادتكم بقبول أسمى عبارات الاحترام والتقدير

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق