تحت شعار “الإيصال”..وجدة تحتضن ثالث نسخ المعرض المغاربي للكتاب

+ = -

وجدة – هناء امهني

تواصل وكالة تنمية أقاليم جهة الشرق، استعداداتها المكثفة لإنجاح الدورة الثالثة من المعرض المغاربي للكتاب بوجدة المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله خلال الفترة الممتدة من 09 إلى 13 أكتوبر المقبل (2019) تحت شعار: “الإيصال”.

وسيواكب هذه النسخة الجديدة التي يسهر على إنجاحها طاقم متكامل، تنظيم عدة أنشطة أخرى ثقافية فكرية وأدبية على غرار باقي الدورات الفارطة، وذلك بهدف إثارة نقاشات مثمرة وسط متابعة لافتة لجمهور هذه التظاهرة، لا سيما القراء ومهنيو الكتاب والطلبة من مختلف الأعمار والنقاد والأدباء والمفكرين لإثراء المشهد الثقافي بالمدينة الألفية الغنية بتراثها العريق، والإسهام في تعزيز الشغف بالقراءة والإقبال عليها، بوصفها تمرينا ثقافيا يوميا.

وبهذه المناسبة، ستشهد الدورة الثالثة من المعرض، تكريم أعلامًا راحلين بصموا المشهد الثقافي المغربي والعربي، إلى جانب تخصيصه فضاءات للعديد من الأنشطة، كالقراءات الشعرية، ومناقشة الكتب، واللقاءات المباشرة مع المبدعين، كما سيخصص مواعيد لتوقيع الكتب، بالإضافة إلى تسليم عدد من الجوائز خلال فترة المعرض.

كما لم يفت الساهرين على المعرض في كل سنة، تخصيص مساحة للأطفال، حيث ستنظم لفائدتهم العديد من ورشات العمل، فضلا عن ورشات للتوعية والتثقيف، وتسليط الضوء على المسرح والتراث و تأليف القصص والحكايات الرائعة، لتحفيز الأطفال على العطاء وتقوية ملكة الملاحظة وإجراء المقارنة لديهم.

يشار إلى أن هذا المعرض، الذي يقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنظمه وكالة تنمية أقاليم جهة الشرق بشراكة، مع وزارة الثقافة والاتصال، والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة ، والاتحاد المهني للناشرين بالمغرب، فضلا عن عدة شركاء آخرين.

وجدير بالذكر، أن هذه الاستعدادات المكثفة تأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى والثانية من المعرض المغاربي للكتاب بوجدة، الذي يُعد واحداً من أهم المعارض الأدبية، وبصفته أحد أكثر الأحداث الاستراتيجية من نوعها على صعيد الجهة.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور