سبب له زيفا حادا … قائد اشتوكة آيت باها يرسل عون سلطة الى المستشفى

+ = -

محمد صابر – شتوكة آيت باها

أرسل قائد منطقة آيت عميرة بإقليم اشتوكة آيت باها نواحي أكادير،(أرسل) زميله للمستعجلات، بعدما وجه له ضربات خطيرة على مستوى الرأس، استدعت نقله على وجه السرعة لإحدى المصحات الخاصة بأكادير .

وتعود تفاصيل الواقعة، حسب شهود عيان، حين “حل عون سلطة يشتغل لذا مصالح قسم الشؤون الداخلية، بعمالة إقليم اشتوكة آيت باها بمنطقة آيت عميرة، في إطار مهمة مهنية ليصطدم بقائد المنطقة الذي تعامل معه بعجرفة كبيرة تحولت إلى مشادات كلامية، تطورت إلى إقدام القائد على ضرب عون السلطة بواسطة قضيب حديدي على مستوى رأسه، تسببت له في نزيف حاد نقل على إثره لإحدى المصحات الخاصة بمدينة أكادير”.

وحسب ما استقته “مجلة 24″، فإن عون السلطة “معروف بشجاعته وورعه، إذ يعود له الفضل في توقيف عدد من المخالفين والخارجين عن القانون، حيث أوقف الأسبوع المنصرم مجرما معرفا بالسرقات تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض بايت عميرة، وآخر مروج لمخدرات بجماعة الصفا وغيرهم من الجناة، وذلك بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي”.

وأكدت مصادر لــ”مجلة 24 “، أن “الخلاف الدائر بين الطرفين يعود للبناء العشوائي”، حيث قال أحد ساكنة منطقة آيت عميرة، أن “المسألة تتعلق بتساهل القائد مع بعضهم في البناء دون سند قانوني، مما أجج غضب عون السلطة، ما دفع القائد لضرب عون السلطة بهذه الطريقة”.

وشدد متتبعون للشأن المحلي، في تصاريح للجريدة، على ضرورة “فتح تحقيق في القضية وإنصاف عون السلطة الذي تعرض للحكرة، مع توجيه القائد لمسطرة التأديب وفق القانون الجاري به العمل”، مشيرين أن “عراك رجال السلطة أمام المواطنين يضرب بقوة في جهاز السلطة بالإقليم”.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور