“طريق الموت” تهدد المزيد من الأرواح.. أستاذة تدخل في غيبوبة إثر حادث مميت نواحي الجديدة

+ = -

انقلبت سيارة خفيفة بالطريق الإقليمية الرابطة بين مركز بوعلالة وجماعة خميس متوح، في حادثة سير خطيرة، زوال اليوم السبت ثاني عشر أكتوبر الجاري، أسفرت عن دخول أستاذة كانت على متنها في غيبوبة.

وتعود تفاصيل الحادثة، حين غادرت الأستاذة المؤسسة التي تعمل بها، متوجهة إلى جماعة خميس متوح لزيارة أهلها، إذ انقلبت بها السيارة التي تمتطيها بأرض فلاحية بعدما فقدت السيطرة على المقود.

وقد أسفر الحادث عن خسائر مادية بالسيارة ودخول الأستاذة في غيبوبة جراء تعرضها لصدمات قوية وإصابات متفاوتة الخطورة في مختلف أنحاء جسمها. نقلت على إثرها إلى مستشفى محمد الخامس الجديدة قصد الخضوع إلى الفحوصات الأولية، فيما فتحت عناصر الدرك الملكي التابعة لخميس متوح تحقيقا في الموضوع.

يشار أن الطريق الإقليمية الرابطة بين الطريق الجهوية رقم 316 وجماعة أربعاء العونات، تعرف حوادث سير مميتة، بسبب ضيقها و صعوبة مرور عربتين متعاكستين منها في آن واحد، علاوة على تآكل جوانبها ووجود حفر كبيرة وسط الطريق، مما يستوجب، حسب مراقبين، على وزارة النقل والتجهيز و اللوجيستيك الإسراع بتوسيع و تكسية هذا المقطع الخطير، حيث بات يعرف لدى السائقين بـ”طريق الموت”.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور