مراهقون يهددون حياة تلميذات ابن بطوطة بجماعة اولاد حسون ضواحي مراكش

+ = -

مراكش:اسماعيل البحراوي

عدسة:لالة فاطمة الزهراء “وكلاندور”

تشتكي تلميذات إعدادية ابن بطوطة بدوار اولاد جلال، من تحرش مجموعة من المراهقين الذين يتوافدون على هذه المؤسسة التعليمية، كما أن مجموعة من هؤلاء يأتون إلى المؤسسة لقضاء أوقات حميمية خارج حرم المؤسسة مما يشكل فوضى في مفهوم الأخلاق.

فأمام تغاضي السلطات المعنية لحماية محيط المؤسسة، باتت هذه الأخيرة معقلا لفئة واسعـة من الشباب العاطل عن العمـل أو المطرودين من التعليم، إذ أصبحت معظم أوقات فراغهم يقضونها وهم رابضين أمام أبواب هذه المؤسسة يتحيّنون موعد خروج التلميذات في نهايـة كل حصـة لمضايقتهن والتحرش بهـن بوجه مكشوف وبجرأة توحي إلى غياب تام للسلطات المعنية.

فيما البعض من المراهقين يجبرون التلميذات على مصاحبتهم أو استلام أرقام الهاتف منهن، وفي كثيرة يكون التحرش بالكلام النابي، الذي يتحول إلى سب وشتم حينما تبدي الفتاة تحفظا.

فأين هو المجتمع المدني والجهات الوصية عن حماية المواطنين بشكل عام؟ وأين المطبلين لحقوق الانسان بمنطقة الويدان من هذه الظاهرة الشنيعة؟

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور