شخص يقتل أستاذة بطعنات سكين بسطات

+ = -

وهيبة الجلاب


اهتزت مدينة سطات أمس الاثنين على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها شابة جراء تعرضها لطعنات قاتلة من طرف شخص بواسطة السلاح الابيض.

وذكرت بعض المصادر، أن الضحية شابة في الثلاثين من عمرها تعمل أستاذة بمدرسة خاصة بالمدينة المذكورة ، وتعود أسباب هذا الحادث المأساوي إلى نشوب شجار بين الضحية وشخص من مواليد السبعنيات، بسبب سوء الجوار بحي مبروكة، تطوّر إلى مشاداة لسانية ثم نزاع، ليستلّ المشتبه فيه سكينا من الحجم المتوسط، ويوجه طعنتين للضحية على مستوى الكبد والتدي من الجهة اليمنى .

وأفادت ذات المصادر، أنه جرى نقل الشابة الضحية إلى قسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني ثم إلى قسم العناية المركزة، حيث ن فارقت الحياة متأثرة بالجروح الغائرة رغم كل الجهود التي بذلها الفريق الطبي لإنقاذها، هذا وجرى إيداع جثة الهالكة بمستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية لوفاتها.

وفور توصلها بالخبر، حلت بعين المكان مصالح الأمن الوطني التابعة لولاية سطات، حيث قامت بمعاينة المكان، في حين تم القاء القبض على الجاني على مستوى مقبرة “الطويجين” شرق مدينة سطات، بالقرب من الطريق السيار الرابط بين سطات ومرّاكش، بعدما تخلّص من أداة الجريمة، التي حجزتها الشرطة لحظات بعد ذلك، وجرى وضع القاتل تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه حول المنسوب إليه وذلك لتحديد جميع حيثيات و ملابسات هذه الواقعة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق