احتراق أجهزة الشحن بخزانة كلية الآداب بالجديدة تغضب العديد من الطلبة

+ = -

لحسن مرزوق

عاش طلاب كلية الآداب والعلوم الانسانية على وقع عملية إحتراق أجهزة الشحن “شارجورات” الخاصة بهواتفهم و حواليهم ، حيث تحول فضاء الخزانة المخصصة المطالع يوم الجمعة 10 ماي الجاري، إلى ساحة من الدخان المنبعثة من أجهزة الشحن.
و يرجح سبب وقوع هذا المشكل إلى تواجد تماس كهربائي في الأسلاك الكهربائية الموجودة بذات الخزانة، و أيضا عدد من المقابس الكهربائية فشبه معطلة و منزوعة من مكانها، و ايضا تواجد عدد من الأسلاك الكهربائية العارية التي تشكل تهديدا لسلامة و حياة الطلبة.
هذا و تكبد هؤلاء الطلبة خسائر مالية إذ أن اغلبهم من الأسر الفقيرة، و لا يستطيع حتى شراء جهاز شحن آخر للحاسوب أو هاتفه المحمول، كما أن بعض الحواسب يصعب إيجاد جهاز شحنه،خصوصا و أن الإمتحانات على الأبواب و منهم من وجد صعوبة في إتمام بحوثهم.
هذا و يطالب عدد من طلبة كلية الآداب والعلوم الانسانية بالجديدة مز الإدارة، إلى الإسراع بصيانة و إصلاح الأعطاب الواقعة في الأسلاك الكهربائية في القريب العاجل، و إضافة عدد من المقابس الكهربائية خصوصا وأن الفترة الحالية هي فترة إنجاز البحوث والاستعداد للإمتحانات.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور