وزارة الصّحّة تطلق حملة وطنية لتثمين مجهودات العاملين بالقطاع الصّحّي

bouchra
2021-06-30T11:50:57+01:00
صحة والمرأة
آخر تحديث : الأربعاء 30 يونيو 2021 - 11:50 صباحًا
وزارة الصّحّة تطلق حملة وطنية لتثمين مجهودات العاملين بالقطاع الصّحّي

تُطلق وزارة الصّحّة، في الفترة ما بين 30 يونيو و31 يوليوز 2021، حملة وطنية للإشادة والعرفان بمجهودات كافة مهنيي الصّحّة، عبر العديد من الدّعائم التواصلية والوسائط التي ستبثّ على أمواج الإذاعة والتلفزة، وعلى الصفحات الرسمية للوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك اعتزازاً بالجهود الجبّارة والتّضحيات الجسام التي بذلتها، ولاتزال تبذلها، الأطر الصحية بكل فئاتها، رغم الصعوبات والإكراهات التي تعتري المنظومة الوطنية للصّحّة، بغرض تحسين وتجويد الخدمات الصّحية المقدّمة للمواطنات والمواطنين وضمان استمراريتها.
كما تأتي هذه الحملة الوطنية تقديراً للتّواجد المُشرّف والبطولي لهذه الأطر في الصفوف الأمامية لمحاربة الوباء خلال جائحة كورونا، وكذا انخراطها وبنجاح في الحملة الوطنية للتلقيح بحسّ عال من المسؤولية وروح التضحية والالتزام بقيم المواطنة، في ظرفية صعبة واستثنائية، يطبعها الخوف والقلق وخطر العدوى، والتي نالت على إثره شرف الإشادة والرّضى المولوي في خطاب العرش الذي صادف الذكرى 21 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين، حينما توجّه جلالته حفظه اللّه، إلى السّلطات العمومية بالعرفان والتقدير لقيامها بواجبها على الوجه المطلوب للحد من تفشي وباء كورونا، وخصّ بالذّكر منها العاملين في القطاع الصحي.
من جهة أخرى فإن هذه المبادرة تأتي كذلك في إطار تثمين كفاءات الرّأسمال البشري العامل بالقطاع الصّحيّ باستحضار أبرز محطّات استنفاره وتعبئته ونجاحاته الكبيرة التي راكمها بكل حنكة ومهنية، والاعتراف بالدور المنوط به في سبيل إنجاح الورش الملكي المرتقب لإصلاح المنظومة الوطنية للصحّة وتأهيلها بغرض التأسيس للنموذج الصّحّي الجديد ببلادنا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق