بالصور…قائد الملحقة الإدارية الثالثة بالجديدة يشن حملة واسعة من أجل تحرير الملك و الحد من الفوضى

+ = -

الجديدة/ لحسن مرزوق

قامت السلطة المحلية بمدينة الجديدة بعد زوال يوم السبت 8 يونيو الجاري، الممثلة بقائد الملحقة الإدارية الثالثة و الذي يمثل ايضا بالنيابة قائد الملحقة الإدارية الثانية، مرفوقا ببعض أعوان السلطة و رجال القوات المساعدة، بحملة واسعة شملت أهم الشوارع الرئيسية و بعض الأحياء بالمدينة.
الحملة كان الغرض منها تحرير الملك العمومي و ايضا تحرير بعض المناطق التي أصبحت تعتبر نقطا سوداء بمدينة الجديدة بحكم تواجد عدد كبير من الباعة المتجولين، الذين باتوا يحتلون الشوارع و الازقة المتفرعة عنها معرقلين بذلك حركة السير و الجولان.
الحملة شملت كل من شارع نابل على طول كورنيش الجديدة، و ما يعرفه من فوضى احتلال ملك العمومي للشاطئ من قبل أصحاب المقاهي و المضلات و الكراسي و ايضا أصحاب ألعاب السيارات و الأكشاك، كما شملت الحملة شارع محمد الخامس قبالة المحطة الطرقية و شارع بير انزران و ايضا حي السلام.
هذه الحملة التي امتدت من الخامسة مساء إلى حدود التاسعة ليلا، أسفرت عن احتجاز عدد من العربات المجرورة و الكراسي و ايضا المضلات و حواجز يستعملها المخالفون في عرقلة السير و احتلال الأرصفة.
المخالفون للقانون حررت في حقهم مخالفات، و لم يحتج أحدهم عليها ، بل اظهروا تجاوبا مع هذه الحملة التي مرت في احسن الأجواء، و التي عبر المواطنون فيها عن ارتياحهم مطالبين في نفس الوقت بأن تشمل باقي المناطق، و أنها جاءت في هذا الوقت بالذات قبل دخول فصل الصيف، من أجل الحد من بعض الظواهر التي تشوه المنظر العام للمدينة.
هذا و عمل قائد الملحقة الإدارية الثالثة و منذ تعيينه بها على محاربة كل أنواع استغلال الملك العمومي، و أيضا محاربة البناء العشوائي على امتداد نفوذ هذه الملحقة الشاسعة، و ايضا أبان عن حنكته و تجربته و معاملته الطيبة مع الساكنة و العمل على حل كل مشاكلهم و ايضا فض النزاعات بين المواطنين.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور