سطات..هكذا قضت السلطات الأمنية و المحلية ليلة عاشوراء شاقة

+ = -

مجلة 24 – وصال الحوات : صحافية متدربة

في إطار المجهودات التي تبدلها السلطات الأمنية والإحتياطات التي تتخذها في ليلة عاشوراء ، رفعت اللجنة المكونة من القوات المسلحة و رجال ﻷمن و القوات المساعدة و الوقاية المدنية و بلدية سطات و المجلس اﻹقليمي بتعليمات من عامل اﻹقليم السيد إبراهيم أبو زيد ، من درجة تأهبها للتخفيف من أحداث ليلة عاشوراء .

و في هذا السياق، مكنت التحركات الميدانية من حجز أكتر من 2000 إطار ( عجلات سيارات) كانت معدة لإضرام النار، في بادرة و حملة استباقية نالت استحسانا من قبل ساكنة مدينة سطات التي شاركت صورا لهذه الحملة التمشيطية على صفحاتهم الإجتماعية .

في ذات السياق ، لم تخلو ليلة أمس اﻹثنين من بعض التجاوزات ، حيث شهدت وقائع هددت سلامة المواطنين من خلال إضرام النار على السلطات ﻷمنية بواسطة المفرقعات الصينية من قبل فئات عمرية شبابية مراهقة طائشة، و هو الأمر الذي كاد أن يتسبب في حرائق سيارات لولا تدخل رجال السلطة و القوات المساعدة و عناصر البلدية الذين ساهموا بشكل فعال و بمجهودات جبارة لرجال اﻹطفاء التابعين للوقاية المدنية إطفاء نيران بالمياه . إن هده ﻷحداث أصبحت تشكل خطرا كبيرا على المواطن السطاتي .

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور