استعدادات استثنائية بالمحطة الطرقية بمراكش لاستقبال عيد الأضحى المبارك

+ = -

جبير مجاهد :

مع اقتراب عيد الأضحى من كل سنة تشهد المحطات الطرقية رواجا وحركية كبيرة في مختلف الاتجاهات، خاصة في المدن الكبرى التي تحتضن عددا كبيرا من المواطنين من أبناء المدن الأخرى، مما يجعل المحطات الطرقية تشهد اكتضاضا ودينامية غير معتادة.
المحطة الطرقية للمسافرين بمدينة مراكش أحد أبرز المحطات التي تستقبل أرقاما خيالية للعدد المسافرين والرحلات في مختلف الاتجاهات، وهو أمر طبيعي بحكم الموقع الاستراتيجي للمدينة وسط المغرب، كخط رابط بين شمال المغرب وجنوبه.
هذه الحركية الكبيرة تفوق بشكل كبير قدرة الأسطول المحلي على استيعاب هؤلاء المسافرين، وهو ما يدفع بالجهات المسؤولة إلى التنسيق القبلي للاحتواء الوضع وتسهيل هذه العملية.
وفي هذا الإطار، أكد المدير العام للمحطة الطرقية للمسافرين بمدينة مراكش السيد رشيد عزيزي العلوي، أن إدارة المحطة وبتنسيق مع السلطات المحلية بولاية مراكش وولاية الأمن ومراقبة الطرق والقوات المساعدة والمهنيين، اتخذت اجراءات استباقية ووضعت خطة محكمة لتسهيل عملية التنقل خلال هذه المناسبة الكريمة، وتأمين سفر مريح للمواطنين.
حيث عمدت وبتنسيق مع رجال مراقبة الطرق إلى تهيء رخص استثنائية لتخفيف الضغط على الاتجاهات والخطوط التي تعرف اكتضاضا وإقبالا كبيرا، كما جهزت عنصرها البشري لتتبع هذه العملية، عن كثب تفاديا لأي مشكل قد يعطر صفوة المسافرين.

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور