حفل توقيع الإصدارات النقدية و الفنية – مهرجان تيطاوين الدولي للسينما

+ = -

مكتب الشمال / معاذ شهبون

في الوقت الذي يصطف فيه القراء في طوابير طويلة للحصول على توقيع أحد المؤلفين في معارض الكتاب ، لكتاب ” متاهات الشاطئ الأزرق ” للروائي عبد الجليل التهامي الوزاني ، و كتاب ” الطب في السينما ” للمخرج بوشعيب المسعودي ، افتتح مساء يوم الأربعاء 10 يوليوز 2019 ، بمركز السوسيو الثقافي بتطوان ، حفل توقيع الكتابين ،من اليوم الأول لفعاليات مهرجان تطاوين الدولي للسينما للحب و السلام ، في دورته السابعة .
وبعد كلمة ترحيبية من مديرة المهرجان ،الأستاذة زكية بوقديد ، قدمت الروائي عبد الجليل التهامي الوزاني الذي يعتبر نقلة نوعية في مسار الكتابة الروائية عند المبدع عبد الجليل الوزاني، وتجريبا جديدا في مسار الرواية المغربية و المخرج السينمائي .
و استهل المخرج السينمائي بوشعيب المسعودي، مؤلفه في كلمة مقتضبة مركزا على العلاقة القوية التي جمعته كطبيب مختص بعالم السينما عامة و الفيلم الوثائقي على الخصوص باعتباره مديرا للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة ، ليقدم الناقد و الباحث نور الدين بوخصيبي قراءته للمؤلف ، و التي ركزت على علاقة الأطباء بالأدب و الفن ، باعتبار أن الكاتب هو طبيب مهتم بالكتابة الأدبية عامة و التأليف السينمائي الوثائقي بصفة خاصة ، لقد نجحت السينما في توظيف تيمة المرض و المعاناة
و ذلك لإثارة المشاهد و جذب انتباهه عن طريق عنصر الإثارة و التشويق ، في الحقل الثقافي المغربي معرجا بنا على فصول الكتاب
و محاولة الكاتب نشر ثقافة الوعي بخطورة الأمراض و الوقاية منها ، لقد صبت القراءتان معا على أن الكاتب قد استعرض عينة من الأفلام الدولية و المغربية و التي وظفت تيمة المرض لخدمة المادة السينمائية ، مثل غرفة الرعب وفيلاديلفيا ورجل المطر وانا صام وأسيير الألم .
لقد استطاع المؤلف المتمكن من صنعته إلقاء الضوء على الكثير من الأمراض ، مقدما حقائق علمية صادقة بلغة علمية مباشرة وصادقة ومبسطة تقرب القارئ من حقيقة المرض ، و محاولات نشر ثقافة الوعي بخطورة المرض و سبل الوقاية منه ، كمرض السرطان و التوحد و السيدا و الإعاقة و الروماتيزم .

إضافة إلى نشر هذه الثقافة و إلغاء طابع الطابو والغموض الذي يشوب بعض الأمراض ، يفتح الكاتب شهيتنا السينمائية بشكل غير مباشر .

طباعة المقال

الوسم


أترك تعليق
من مكتبة الصور